التكبير: من الأعمال والعبادات العظيمة، فيشرع للمسلم في هذه الأيام ويستحب له أن يكثر من التكبير لله عزوجل ، ورفع الصوت بذلك

 أن ننفض شوائب ما مضى و نحلم بالآتي الجميل هو الفعل الدائم الذي نقوم به في بداية كل عام .

العام الذي نراه بعيدًا و كثيرًا و مليئًا بالأحداث حين يبتدئ .. ونراه قد مرّ سريعًا و خاليًا حين يوشك على الإنتهاء .. 

إننا لا نريد أن نشعر بهذا الخواء، و لأن أعوامنا ..لحظاتنا .. بل دقائق يومنا أثمنُ مما نظن 

كان لا بدّ لنا أن نجمعها بين دفتيّ قصةٍ نحن من يكتبها.

قصةٌ تبدأ بـ كان ياما كان

بعد كل حفلة نعود مثقلون بسعرات حرارية نخبئها بتأنيب ضمير داخل أجسامنا ونقطع الوعود و العهود بأننا لن نكرر ذلك مرة أخرى لنعود غدًا لتكراره :p

 لكن ابتداءً من هذه التدوينة.. سنحتفل كثيرًا بسعرات حرارية قليلة .. و ضميرٍ راض مرتاح : )

بانتهاء الفصل الدراسي .. نعد لأطفالنا دائمًا حفلة نجاح سريعة كأول طقس للإجازة 

لذلك عند تصميمنا لمجموعة الدنيا تحتفل .. ركزنا على استخدام ألوان مختلفة وتلاءم الأطفال من كلا الجنسين، حتى نوفر حفلة سريعة وأنيقة بألوان سعيدة.